تخفيضات راكوتن!احصل على 5% استرداد نقدي على طلبات راكوتن! اعرف المزيد

لماذا قصص المانجا بدون ألوان؟ - كل ما تحتاج إلى معرفته

المانجا هي شكل فريد من أشكال الفن من الثقافة اليابانية. هذا الشكل الفني له تاريخ مثير للاهتمام وأسلوب مبسط ولكنه مفصل. هناك الكثير من الضغط في صناعة المانجا والكثير من المنافسة. ولكن هل سألت نفسك يوماً لماذا لا يوجد لون لقصص المانجا؟

بشكل عام، لم يكن لقصص المانجا ألوان منذ نشأتها بسبب رغبة الناشرين في تقديم المانجا بأسعار معقولة بالنسبة للمشترين. مع سعر الحبر والمواعيد النهائية القصيرة لإصدارات المانجات الأسبوعية، كان إنتاج المانجا بالأبيض والأسود وسيلة لتوفير الوقت والمال. ومع ذلك، فإن بعض إصدارات المانجا لها ألوان.

ما هو تاريخ المانجا، وكيف يرتبط وجود المانجا باللون الأبيض والأسود؟ هل اللون الأبيض والأسود يساعد كتاب المانجا في عملهم لإنجاز المانجات؟ ما مدى صرامة صانعي المانجا في عملهم؟

هيا نكتشف الأجوبة سوياً.

 

لماذا تأتي قصص المانجا باللون الأسود والأبيض؟

تتم طباعة المانجا باللون الأبيض والأسود لأسباب عديدة؛ تعود هذه الأسباب إلى عوامل مثل

  • التقاليد
  • السعر
  • مواعيد الإنجاز
  • توزيع الإصدارات

والأشخاص الذين يصنعون المانجا؛ الذين يطلق عليهم مانجا كا وغيرها العديد من العوامل.

هناك الكثير من الأشخاص الذين لا يحبون هذا الاختيار في الأسلوب عندما يتعلق الأمر بالمانجا، ولكن هناك آخرون يفضلونه لأنهم يجدون أنه يمنح العين راحة من التحفيز البصري المستمر الذي نتعرض له كل يوم.

المانجا بالأبيض والأسود هي شكل فني فريد للغاية وله الكثير من التاريخ في الثقافة اليابانية، والتفاصيل التي يمكن إيجادها في المانجا تفوق عادة الحاجة إلى الألوان في معظم الحالات.

تحتوي بعض المانجات على عدد قليل من الصفحات الملونة في مقدمة الكتاب، ولكنها عادةً ما تكون محجوزة للإضافات الخاصة او الإعلانات.

لكن دعونا نتعرف على الأسباب الرئيسية لسبب وجود المانجا باللون الأبيض والأسود بمزيد من التفاصيل.

 

التقاليد

بدأت المانجا بالظهور لأول مرة في القرن السادس عشر، ومنذ ذلك الحين، بدأت تصبح أكثر وأكثر شعبية، ثم في القرن التاسع عشر، أصبحوا معروفين كشكل فني خاص بهم.

هذا يعني أنه حين تم فيه ظهور هذا الشكل الفني لم يكن هناك سوى القليل من الحبر الملون في ذلك الزمن.

في القرن التاسع عشر، عندما بدأت المانجا في الانتشار في الثقافة اليابانية كانت أيضاً في وقت قريب من الحرب العالمية الثانية، التي لعبت أيضاً دوراً في سبب كون المانجا باللون الأبيض والأسود.

خلال الحرب، كان المانجا كا يرسمون بالأبيض والأسود لأنهم أرادوا أن يتم إصدار مانجاتهم في أسرع وقت ممكن حيث سيتم منح المانجا للجنود اليابانيين أولاً للمساعدة في رفع الروح المعنوية بين صفوف الجيش.

في ذلك الوقت، كان الطلاب العسكريون، والنقباء، وحتى جنرالاتهم رفيعو المستوى يقرأون المانجا، مما ساعد على تنمية الشعور بالانتماء للمجتمع بين الجميع لأنه كان شيئاً يمكنهم الاستمتاع به بحق جميعاً معاً.

للمساعدة في الحفاظ على هذه الروح المعنوية في الجيش الياباني، تم إصدار أعداد جديدة من المانجا أسبوعياً، وساعدتهم طباعتها بالأبيض والأسود في إخراج الأعمال بوتيرة سريعة ومنتظمة. تخيل اذاً لو كانت المانجا ملونة، هل تعتقد أنهم كانوا ليستطيعون انجاز تلك الأعداد بتلك السرعة!

كل هؤلاء الجنود الذين كانوا يقرؤون المانجا كانوا جزءاً من سبب نمو شعبية المانجا حيث قاموا بتعريف الكثير من عائلاتهم وأصدقائهم على المانجا أثناء الحرب وبعدها.

وحتى اليوم لا تزال شعبية المانجا تتزايد في اليابان حتى هذه اللحظة.

لا يزال المانجا كا اليوم يصدرون المانجا بالأبيض والأسود، ربما كوسيلة لتكريم الجنود وتقاليد المانجا في تلك الحقبة الزمنية، والحفاظ على هذا التقليد الفريد.

 هل سعر المانجا هو سبب في كون المانجا بالأبيض والأسود؟

السعر

يعتبر السعر أيضاً سبب كبير لكون المانجا بالأبيض والأسود؛ قصة المانجا عموما تكون كتاب كبير؛ وعادة ما يكون بحجم دفاتر دليل الهاتف عند إصدارها.

يتم إصدار نسخ المانجا لسلاسل مختلفة أيضاً بشكل أسبوعي، ومعظم جمهورهم المستهدف هو أطفال المدارس، على الرغم من أن هذا التقليد قد تغير بالنسبة لبعض المانجات في عصرنا اليوم.

هذا يعني أن قصص المانجا الخاصة بهم يجب أن تكون في متناول يد جمهورهم، دون أن يحتاج الأطفال إلى إنفاق كل مصروفهم للحصول على قصة مانجا واحدة.

من أجل الحفاظ على كتاب المانجا بنفس الحجم وجعله في متناول يد المشترين، وفي نفس الوقت الحفاظ على جودة المانجا، يستخدم ناشرو المانجا عموماً الورق المعاد تدويره، وهو أرخص.

للمساعدة في تخفيض تكلفة الإنتاج، يستخدم المانجا كا أيضاً لون حبر واحد فقط؛ تسمح هذه العوامل بإنتاج قصص المانجا التي تتراوح صفحاتها بين 300 إلى 600 صفحة مع الحفاظ على أسعارها في متناول المشتري النهائي.

تسمح ممارسات "خفض التكاليف" هذه للمانجا كا بالاستمرار في فعل ما يحبون وكذلك للمشترين بالاستمرار في شراء المانجا المفضلة لديهم دون الحاجة لكسر حصالاتهم.

 هل مواعيد إطلاق نسخ المانجا تعتبر سبب في كون المانجا بالأبيض والأسود؟

مواعيد الإنجاز وتوزيع الإصدارات

مواعيد إطلاق المانجات وتوزيع الأعمال هي عوامل أخرى لكون المانجا بالأبيض والأسود. الناشرون والمانجا كا أنفسهم ملتزمون بالمواعيد النهائية للطباعة.

معظم المانجا كا لا يقومون بتفويت المواعيد النهائية للتسليم أبداً، ونادراً ما تكون المواعيد النهائية قابلة للتمديد.

لهذا السبب، يجب أن يكون المانجا كا منضبطين للغاية ومكرسين لعملهم. عند مقارنة إنتاج الكتب المصورة الأجنبية أو العربية بإنتاج المانجا، يميل المؤلف خارج اليابان عادةً إلى الحصول على مزيد من الوقت لإنشاء الإصدار التالي وتحضيره، في حين أن المانجا كا الياباني لديه فقط أسبوع واحد لإنجاز الإصدار التالي، حيث يتم إصدار المانجا بشكل أسبوعي.

بغض النظر عن مدى استعداد المانجا كا والناشرين، حتى لو بدأوا في مشكلات الرسم المسبق، فإن الموعد النهائي المحموم سيظل يلحق بهم على الدوام.

في بعض الحالات، ينهي المانجا كا العدد التالي فقط قبل دقائق من موعد الإصدار لتجنب أي مشاكل أو تأخير في النشر والتوزيع.

عندما يحين موعد توزيع الإصدارات، سيكون من المثير للصدمة بالنسبة لمعظم الناس أن يكتشفوا أن سلسلة كاملة من المانجا عادة ما يتم إنشاؤها بواسطة شخص واحد فقط.

هذا يعني أن معظم المانجا كا بحاجة إلى إنجاز الرسوم والقصص في المانجات بأنفسهم.

لدى بعض المانجا كا مساعدين، لكن حتى هذا لا يقلل من عبء العمل بشكل كبير، حيث أن الموعد النهائي للمانجا كا يكون قصير جداً، ومع وجود المانجا كا الذين لديهم مساعدين، سيبقى عبء العمل غير متساوٍ حيث لا تزال مسؤولية إنجاز المانجا في الموعد بأكملها تقع على عاتق المانجا كا.

مع كل هذا الضغط، آخر شيء سيحتاجه المانجا كا هو إضافة الألوان إلى تصاميمهم، خاصةً مع حقيقة أن اللون قد يفسد الرسم الأصلي إذا لم تتم إضافته بالشكل الصحيح. ففي حال حدوث أي خطأ بتطبيق الألوان على الرسوم سيتعين على المانجا كا البدء من الصفر مجدداً! لهذا فاللون يعتبر سبب آخر في تفويت مواعيد الإصدار لكتاب المانجا في اليابان.

 

المانجا كا يفتخرون بعملهم

غالباً ما يفتخر المانجا كا بعملهم، حيث أنهم يبذلون الكثير من الجهد والعمل الجاد لإنجاز عدد واحد من المانجا فقط.

إنهم ليسوا فخورين بعملهم الشاق فحسب، بل هم يفتخرون بكونهم جزء من تاريخ صناعة المانجا، فضلاً عن كونهم جزءاً من الحفاظ على هذه التقاليد المميزة حية.

المانجا كا هم الذين يرسمون شخصيات القصص، وإذا كان هناك لون في المانجا، فإن المانجا كا هو الشخص الوحيد المسموح له بإضافة الألوان إلى الصفحات؛ هذا للتأكد من أن عملية إضافة الألوان تتم بشكل صحيح ولن تؤدي لإتلاف الرسوم الأصلية.

يهتم المانجا كا بأدق التفاصيل، وحتى إذا كان لديهم مساعدين، فغالباً ما يقومون بمراجعة كل شيء بأنفسهم لضمان جودة العمل العالية.

كونهم مانجا كا يعني أنهم بحاجة إلى أن يكونو متفانين للغاية، مجتهدين، مبدعين، والأهم من ذلك، إنهم بحاجة إلى أن تكون قادرين على العمل تحت ضغط هائل.

كما ترى، هذه الوظيفة ليست للجميع، والمانجا كا يعلمون أنهم يمكن أن يفتخروا بما تمكنوا من إنجازه في غضون أسبوع واحد، وهم محقين تماماً في ذلك.

هل يوجد مانجا ملونة حقاً؟

المانجا والأعمال الملونة

كما ذكرنا من قبل، بعض أعمال المانجا تكون ملونة، وعادة ما يتم حجز صفحات الألوان هذه للإضافات الخاصة أو الإعلانات.

تحتوي بعض المانجات على صفحات ملونة قليلة في بداية كل عدد. ومع ذلك، فإن هذا سيعتمد على المانجا المحددة والمانجا كا الذي قام بكتابتها.

قد تتطلب بعض المانجات عدداً أقل من الصفحات في إصدار ما مقارنة بعدد آخر، لذلك قد يكون هناك بعض الوقت للمانجا كا لإضافة بعض الألوان في بعض الإصدارات المحددة.

ومع ذلك، فوجود قصص مانجا ملونة هو أمر نادر جداً، حيث أن المواعيد النهائية للمانجا ضيقة فعلاً، والمانجا كا يجب أن يجعل الرسوم مفصلة للغاية في أعداده، الأمر الذي لا يزال يستغرق الكثير من الوقت.

 

لا تحتوي قصص المانجا على ألوان لأسباب محددة، ولكن سيكون لكل وكالة نشر و مانجا كا أسبابهم الخاصة لعدم إضافة الألوان في المانجات الخاصة بها.

هذه الأسباب التي تم ذكرها أعلاه ليست سوى عدد قليل من الأسباب لكون قصص المانجا باللون الأبيض والأسود.

المانجا هو شكل فني مثير للاهتمام وفريد ​​من نوعه وله تاريخ غني؛ إذا كنت تحب الثقافة اليابانية وتهتم بقراءة شيء ممتع ومثير ومختلف، فعليك تجربة المانجا - فنحن على يقين تماماً أنها لن تخيب أملك.

 

تعتبر الأنمي والمانجا وسيلتين لرواية القصص اليابانية، وكلاهما بشكل عام يحتوي على أسلوب فن ياباني فريد، لكنهما ليسا نفس الشيء. الأنمي هي مسلسلات تلفزيونية أو أفلام رسوم متحركة، بينما المانجا هي كتب هزلية أو روايات مصورة.

كلاهما يحتوي على طريقة مثيرة للاهتمام وفريدة من نوعها لرواية القصص، وكلاهما يستحق التجربة حيث يمكنك بسهولة العثور على النوع الذي ستستمتع به وتبدأ في حبه في كلا الشكلين.


 

إذا كنت من محبي المانجا، ولكنك تعيش خارج اليابان، قد يكون من الصعب العثور على طريقة للحصول على نسخ من سلسلاتك المفضلة.

تقوم خدمة ZenMarket بتسهيل شراء قصص المانجا اليابانية الأصلية من خلال صفحات العرض الخاصة بنا والتي تعرض لك سلسلة من بعض أشهر أعمال الأنمي والمانجا في اليابان. ستتمكن من الحصول على أي مانجا تريد من خلال إمكانية الشحن الدولي إلى جميع أنحاء العالم!

تحقق من صفحة عرض ZenMarket الجديدة اليوم وتصفح إعمال المانجا المتوفرة فقط في اليابان!

 


تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

 Facebook  Instagram  twitter

 

مقالات| 2021/06/07 | انميأنميمانغامانجا